عن المشروع

“QX1”
يشير هذا الرمز الدولي في الملاحة إلى الجواب بقبول رسو المراكب في الميناء.

“عندكم الحق في الرسو- إلقاء مرساة مركبكم”.

QX1 ويلكام ماب
هو مشروع انطلق سنة 2016.
أطلقه تجمع ترانس بوردر.
يهدف المشروع لإقامة أرضية لجمع ومشاركة المعلومات للأشخاص المهاجرين الذين انتقلوا لمدينة مارساي بهدف الاستقرار، بشكل نهائي أو مؤقت.
دور الأرضية هو جمع وإيصال تجارب المهاجرين من أصول ومسارات مختلفة، الذين استقروا في المدينة في السنوات الأخيرة.
 

مصدر المعلومات التي نضعها في الموقع هو المقابلات والورشات التي يقوم بها تجمع ترانس بوردر وشركائه، مع الأشخاص المهاجرين الذين يرغبون في مشاركة تجاربهم وقصص مساراتهم مع الآخرين.

 

تقترح عليكم المنصة مضامين عبر وسائط متعددة:

  • موقع أنترنت متعدد اللغات
  • une application Android gratuite
  • لقاءات وورشات، في أماكن متعددة، أثناء الأنشطة التي ينظم شركاؤنا في المدينة والمفتوحة أمام الجمهور
  • وثائق وخرائط ومطويات جاهزة للطبع بأحجام مختلفة، تمكنكم من معلومات للاستعمال الأساسي، تكميلية للفضاء الالكتروني الذي يستضيف الموقع.
    يمكن أن تجدوا عبر هذا الرابط وسائط جاهزة للطباعة: Ressources)

وصلة إشهارية جهزناها للمحطات الإذاعية لمارساي تقدم لمشروعنا:

♪♪ Jingle QX1 Welcome Map – Version Française

♪♪ Jingle QX1 Welcome Map – Version Arabe

تهدف جمعية “ترونس بوردر” إلى تطوير مشاريع ووسائط إبداعية من أجل تحسين ظروف ااتستقبال وتاعيش، وأيضا الحياة الثقافية والفكرية.
تؤمن ترانسبوردر، وتناضل، بالروابط بين الناس، وتطوير قيم الثقافة الشعبية.

يتشكل فريق الترانسبوردر من فريق يضم عدة مهنيين: عمرانيون، فنانون، مساعدون إجتماعيون، خرائطيون… ما يجمعهم هو الرغبة في مسائلة وإعادة تشكل معنى لممارساتهم المهنية.

أهدافها:
جمع وتنظيم وتقديم بطريقة مميزة قصص وتجارب أشخاص مهاجرين
القيام بأنشطة فنية مجددة (مسرح، رقص، فيديو، وسائط الكترونية، صور، كتابة).
اقتراح ورشات للتكوين في مجالي الفن والإجتماع.
تنظيم أنشطة لتحليل الممارسات الفنية.

يمكنكم أن تطلعوا على برنامج ترونسبوردر عبر الموقع الالكتروني:
blog.

حصل ويلكام ماب على دعم:
la European Cultural Foundation (Idea Camp 2015 et R&D Grant en 2016), la Fondation Abbé Pierre (2017 et 2018/19), la Fondation de France (2018/19), la Fondation Lush et le Ministère de la Santé et des Solidarités, dans le cadre de son Plan Lutte contre la Pauvreté (2021).

سنة 2022 حصل المشروع على دعم:
la Fondation Un Monde par Tous.