حسنة لعب كرة القدم

مقتطف من Récit de Mahmoud • 25 سنة • رجل • سنغالي


ممارسة الرياضة سمحت لي أيضاً بتطوير علاقات ومعارف، كرة القدم، كنت أذهب الى الملعب في فاليي حيث تُنظم مباريات أيام الأربعاء والخميس في ملعب كورسيك في حي بيلزنس. وتعرفت على الكثير عبر الرياضة، سواء أولئك الذين شاركوا في المباريات في فاليي أو أيضا بيلزنس. كنا نلتقي بالكثير من الأصدقاء السودانيين وشباب الحي، وأحيانا بالأطفال وأيضا الكهول، وحارس المكان بدوره كان يلعب برفقتنا. هو شديد اللطافة. أقصد أن الاختلاط والاختلاف كان جميلا، اذ الجميع قدم من أصول وطبقات مختلفة، ممن يشكلون تنوع المجتمع الفرنسي والذين يأتون للعب كرة القدم كل مساء خميس. نتوزع فرق صغيرة من خمسة أفراد وينطلق التباري. بعد اللعب كنا نتحدث ونناقش وبهذه الطريقة تعرفت مثلا على جيل الذي كان يلعب معنا الكرة والذي ينشط في نفس الوقت برنامجا على راديو غالير. والذي دعاني من أجل أن أكون ضيفا عليهم لنقاش حول موسيقى الراب السينغالي…”

الكلمات المفتاح المرتبطة

#ملعب فاليي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.