منحة التوفق لخريجي الأقسام التحضيرية (المغرب)

مقتطف من Récit d’Aboubaker • 25 سنة • رجل • مغربي

لما تتجاوز الأقسام التحضيرية بنجاح في المغرب، تعطاك امكانية المجيء لمتابعة دراستهم في فرنسا، تحديدا للأوائل على دفعاتهم.
يفضل الخريجون من الأقسام التحضيرية متابعة دراستهم في المدارس الفرنسية. تقريبا لما تختار هذا الطريق كطريق للدراسة، فذلك يكون اختيار للهجرة بطريقة غير مباشرة.
كنت مجدا في الدراسة، ما جعلني من الاوائل في الاقسام التحضيرية في مدينتي فاس. لم اكن اعرف ماذا اريد ان ادرس. يقوم سير الأمور العادي -رغم الاجتهاد-، لا بناء على اختيارات الفرد الدارس، بل بأحسن الخيارات التي يمكن أن يحصل عليها بناء على معدلاته الدراسية.

يمكن ان اقول، إن الدولة المغربية تشجع هذا النوع من الهجرة، اقصد هجرة الأطر والمتفوقين، لأنها هي من تمنح للطلبة الأوائل المنح الدراسية وتسهل عليهم تأشيرة السفر، وتجهزهم للمدارس الفرنسية بالضبط، فتنظم مخيمات في جامعة “الأخوين”، مجانية للمستفيدين، وكل ذلك من تمويل الدولة.

لما تنجح في الامتحانات الكتابية، تجهزك الدولة المغربية، وتدعمك، من اجل ان تنجح في الشفوي وتهاجر. انا لحد الان غير قادر على فهم ما غرض الدولة المغربية من هذا الامر، لانها ترسل احسن ابناء المغرب دراسيا، الذين تم تكوينهم من المال العام المغربي ومال مؤدي الضرائب المغاربة، لينتهي بهم الأمر في الخارج، يؤدون ضرائبهم في الخارج، ويبقى المغرب بدونهم.
لما تحصل على هذه المنحة، اقصد منحة “الاستحقاق”، توقع عقدا بأنك ستعود لتشتغل خمس سنوات في المغرب، لكن هذا الأمر لم يطبق منذ تم إقراره، وجميع أطراف يعرفون ذلك !
المنحة قدرها 500 اورو شهريا، لمدة ثلاث سنوات.