علاقة الأساتذة والطلبة بين المغرب وفرنسا

مقتطف من Récit d’Aboubaker • 25 سنة • رجل • مغربي

كان لافتا للانتباه هنا العلاقة بين الاساتذة والطلبة، بعكس تلك التي كنا نعيش في المغرب.
هنا يمازح الطلبة الأساتذة بدون مشاكل. بوسعك ان تدخل وتخرج من القسم كما تريد. والعلاقة هنا كانت العكس المباشر لما يمكن ان تعيش في المغرب. هناك، يمكن ان يطردك الاستاذ نهائيا حتى بدون ان يبرر.
كنت أصدم لما ارى الطلبة الفرنسيين هنا، يقومون بأشياء، من المستحيل ان يقوم بها طالب في المغرب. وافهم لاحقا اني كنت قادما بعقد، من المغرب، وان الامر ليس صادما كما افترضت اول الأمر.
مثلا، مرة، وضع الطلبة، في مجموعة فيسبوك، صورة، للاستاذ، ليمازحوه، عن شيء في مظهر جسده. الطالب الذي وضعها كان يعرف ان في مجموعة الفيسبوك تلك، يوجد الأساتذة والطلبة، وبوسعهم جميعا ان يروا منشوره، لكن ذلك لم يوقفه عن نشره. اما انا فبقيت عاجزا عن اي تفاعل مع الصورة. بقيت أحملق في الصورة بدون ان اعرف كيف اجيب او اتفاعل. اكتشفت اني حامل عقد كثيرة من المغرب.

في المغرب، كان مثلا، مستحيل، ان تحصل على ايميل الاستاذ. لدرجة انه مرة، حصلنا على ايميل الاستاذ، وقامت المدرسة ببحث، لتجد من نشر عنوان الايميل الاستاذ أول مرة، ليُعاقبوه !
أما هنا، فالاستاذ يكتب عنوان ايميله، على السبورة، ويقول للطلبة، أن من حقهم ان يراسلوه بأي طلب او سؤال في اي وقت!