المساكن المشتركة أمام نقص الأماكن الشاغرة في CADA

مقتطف من Récit de Omer • 30 سنة • رجل • كردي

المشكل الاول في مرسيليا هو السكن، غالبية الشباب الاكراد الدين التقيت بهم يقظنون مع عائلاتهم ، ابائهم، ولم يكن بامكانهم استقبالي. قضيت الشهرين الاولين عند رئيس المركز الكردي المارسيلي، الدي ساعدني ايضا من الناحية المادية. وفي وقت لاحق، التقيت صديقا قديما ، وبدئنا نبحت عن شقة للايجار مع اخرون. استمر بحثنا هدا شهرين، في انتظار كنت انام على اريكة صديق اخر، وفي الاخير تمكنا من ايجاد الشقة. لم يكن بامكاننا ان ندفع ملفنا الى المستاجر، كان لدينا الحظ لاخد مكان شخص اخر كان يقطن معهم ورحل. تحدتت عن حالتي مع القاطنين معنا في الشقة، كانوا يعرفون حانة ترابطية اين عملت متطوعا… اظن ان هدا ساعدني. في كل الاحوال، كانت تجربة ناجحة، وجدت حل اخر من غير تحضير ملف ودرسه من طرف المستاجر لقبولنا. على اي حال، لم يكن من الممكن وجود شقة ، بصفتي طالب للجوء، وممنوع من العمل من طرف الولاية [ لدي الحق ان اعمل كمتطوع فقط] . ما اتوصل به كل شهر من طرف الاعانة الحكومية لطالبي اللجوء [ادا]، ٣٠٠ اورو تقريبا، ولكن هدا لم يكن كافي لطمانة صاحب الشقة او وكالة العقارات.

الكلمات المفتاح المرتبطة

#ادا ( تعاونيات لطالبي اللجوء) #ملف السكن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.