وجبات مجانية في مركز المدينة

مقتطف من Récit de Mahmoud • 25 سنة • رجل • سنغالي

من أجل الاكل: صباحا وللافطار كنت أذهب الى فوربين

Forbin.

من أجل الغذاء لم يكن الأمر سهلا، اذ كنت أذهب عند الأخوات بين الساعة العاشرة والحادية عشر، التبشيريون في إحسانية في حي بيل دو مي .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.