فخاخ عقود الكراء

مقتطف من Récit de Naima • 35 سنة • امرأة • جزائري

لما وجدت سكنا غير غالي، من خمس غرف ب650 أورو، وجدتها صدفة، كنت تحدثت عن الموضوع. أمي كانت تسكن فوقها… رأيت البيت مقفلا، فتحدثت مع المالك مع اقتراح أن أصلح البيت. في بيلزانس. كانت غير قابلة للعيش إطلاقا. عبارة عن فوضى قبيحة، مع جدران مكسرة… فقمت بكل شيء لتجديدها، وساعدني على ذلك إخوتي.

وقعت معي مالكة البيت عقد كراء لسنة. وأعطتني توصيلات الكراء وغيره… لكني لم أكل أعرف تفاصيل أفخاخ مثل هذه. بعد سنة حين أنهيت كل الاصلاحات، أمرتني بترك المنزل. ولما أطلعتها على الأوراق التي كانت منحتني قالت أنها ليست صحيحة وان الامر لا يتعلق بتوقيعها… وأخيرا جاء مأمور العدالة وأخبرني بدوره أن علي أن أخرج من المنزل، في الوقت الذي انا حامل فيه وأترقب طفلا…

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.